اشتركوا في قناتنا على اليوتيوب HALIBTV         اشتركوا بقناتنا على اليوتيوب HALIBTV             الطالب و التحصيل العلمي             الدخول المدرسي و العيد            تعليم السياقة             هل العنصر البشري هو المسؤول الأول عن حوادث السير بالمغرب؟           

النجاح TV
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 2
زوار اليوم 265
 
كاريكاتير و صورة

الطالب و التحصيل العلمي
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

ملخص و تمارين الهندسة الفضائية


درس و تمارين بالحل في قوانين نيوتن


تمارين وحلول حول قانون لابلاص

 
موقع صديق
نجم الفيزياء و الرياضيات
 
النشرة البريدية

 
استطلاع رأي
هل العنصر البشري هو المسؤول الأول عن حوادث السير بالمغرب؟

نعم
لا


 
ترتيبنا بأليكسا
 
أخبار علمية

مجلة علمية بعنوان : ويستمر البحث على كوكب المريخ

 
الدعم في الرياضيات
 

»  الجذع العلمي 1

 
 

»  الأولى باك 1

 
 

»  الثانية باك 1

 
 

»  الثالثة إعدادي 1

 
 
الدعم في الفيزياء
 

»  الجذع المشترك 2

 
 

»  الأولى باك 2

 
 

»  الثانية باك 2

 
 

»  الثالثة إعدادي 2

 
 
الدعم في الكيمياء
 

»  الجذع المشترك 3

 
 

»  الأولى باك 3

 
 

»  الثانية باك 3

 
 

»  الثالثة إعدادي 3

 
 
برانم الكمبيوتر
 

»  برامج حاسوب

 
 

»  برامج تعليمية

 
 
Devoirs Halib
 

»  Devoirs TC

 
 

»  Devoirs 1 ere bac

 
 

»  Devoirs Bac

 
 
Devoirs Halib.
 

»  Devoirs TC.

 
 

»  Devoirs 1. ere bac

 
 

»  Devoirs Bac.

 
 
 

الإنسان كائن اجتماعي....بطبعه..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2015 الساعة 01 : 14


الإنسان كائن اجتماعي بطبعه , يحب تكوين العلاقات وبناء الصداقات, والفطرة السليمة تمج ُّ الانعزال التام , وتستهجن الانطواء , ومهما كان الإنسان منطوياً فإنه يسعى لتكوين علاقات مع الآخرين ولو محدودة جداً .
إن الله تعالى قرر مبدأ التعامل بين الناس , والعلاقة التي تربط بينهم لا تقوم على روابط الدم فحسب فهناك روابط الفكر والعمل والوظيفة والصداقة والجنس والعقيدة وغير ذلك ..إن التعامل مع الآخرين مهارة لا يحسنها الكثير وهي مهمة وصعبة وفي هذه الدراسة بعض الأساليب التي ينبغي على الإنسان أن يتنبه لها ليكسب مودة الآخرين.
أولاً : اقبل معاذير من يأتيك معتذراً .
مرتبطة بقاعدة العفو والصفح والفرق بين العفو وبين الصفح، فإن الصفح يطلب من المخطئ الاعتذار والوعد بعدم التكرار ثم يعفو عنه , بينما العفو فيكون دون أن يعتذر المخطئ أصلا !! وقبول الاعتذار خلق الكرام.
ومثال رائع جدا من الإمام أحمد بن حنبل لقد ختم حياته بالعفو عن الجلاد الذي ألهب ظهره بالسياط , ويقول لابنه : يا بني ماذا ينفعك أن يُعذَّب أخوك بسببك ؟! وأكرم من قبول الاعتذار أن تعفو دون اعتذار من المخطئ فلا تضطره إلى الحرج.
ومع أهمية هذه الخصلة إلا أنه يجب بالمقابل عدم قبول اعتذار من اعتاد المراوغة والخداع إذا كان العفو لا يؤدبه بل يزيده استهتارا .
ثانياً : اخلع النظارة السوداء .
بعض الناس يسرفون في التشاؤم وتضخيم السلبيات, ولا يتذكرون الإيجابيات أو الحسنات، وقد حث الإسلام على التفاؤل وحذر من التطير والتشاؤم فقال تعالى على لسان يعقوب عليه السلام : " يابني َّ اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرين " .
ثالثاً : مخطئ من ظن يوماً أن للثعلب دينا .
قد يتعرض الإنسان إلى من يمارس معه الخداع والكذب والكيد والتمويه؛ لذا عليه أن يكون سريع البديهة ، وهذه موهبة فطرية يهبها الله لمن يشاء .
ولعل أهم ما ينمي الذكاء وسرعة البديهة الاستعانة بالله عز وجل والعلم ومرافقة الأذكياء وعدم التسرع وحسن الإعداد والتخطيط .
رابعاً : الراحة التي يعقبها ندماً .
من الأخطاء الشائعة التي تسبب التوتر بين الناس أن الغاضب يجب أن يفرغ شحنة غضبه ليرتاح فيحرق الأخضر واليابس إن لم يحرق نفسه أولاً.. والغضب داء عضال بل هو مهلكة وسبب لكل قطيعة , والتأكيد على ضبط النفس عند الغضب مطلب حيوي لكل من يرغب النجاح في التعامل مع الآخرين .
خامساً : الكنز الذي لا يكلف درهماً .
إنه الابتسامة, مفتاح كل خير ومغلاق كل شر, لها الأثر السحري والمفعول العجيب وقبل أن يأمر أصحاب المؤسسات موظفيهم بالابتسامة كجزء مهم من واجبات الموظف أمرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بها فقال : "تبسمك في وجه أخيك صدقة " ويقول : "لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ".
ويؤكد علماء النفس على أهمية الابتسامة ودلالاتها حتى إنهم يقولون إن الأطفال الكفيفين يقومون بالابتسام بطريقة تلقائية وفي وقت لاحق يبتسمون عند البلوغ فهي عمل طبيعي لا تقليدي.
سادساً : كن متفضلاً في غير منَّة.
تمر على الإنسان حالات مختلفة بين الضيق والسعة , بين السعادة والشقاء .. ولا يدوم على حال فهو كما قال الأندلسي أبو البقاء الرندي :
هي الأمور كما شاهدتها دول من سره زمن ساءته أزمان ُ
وعندما يبتلى الإنسان بظروف سيئة فإنه يحتاج مساعدة الآخرين والمُحسِن يأسر الآخرين ويملك قلوبهم خاصة إذا كان هذا الإحسان بلا مقابل ودون انتظار للشكر أو الحمد والثناء .
وقد قيل لبعض الحكماء : هل من شيء خير من الذهب والفضة؟ فقال : معطيهما.
وينبغي الإشارة إلى بعض الأمور المهمة التي يجب أن يتنبه إليها المُحسن حتى لا يخسر إحسانه :
1- أن يكون عمله خالصا لوجه الله الكريم .
2- أن يقدِّم المعروف ويساعد الآخرين وهو محب ومستبشر بالعطاء , يقول زهير في أجمل أنواع العطاء :
تراه ُ إذا ما جئته متهللاً كأنك تعطيه الذي أنت َ سائلـــُه
3- أن يحذر المنة ويبتعد عن التكبر والعلو تعداد مآثره على الناس والإحسان المتبوع بالمنة لا خير فيه ومنهي عنه شرعا وعرفا .
4- ألا يصاحب بذل المعروف تقريع على ذنب أو معاتبة على خطيئة .
سابعاً : ترفع عما في أيدي الناس تكن محبوباً لهم .
فطر الله الناس على الطمع والنظر فيما في أيدي الآخرين، وهذا مما يورث المهانة والذل ويتسبب في كراهية الناس، وفي الحديث " الغني غنى النفس " " ومن كثر تمنيه كثرت حاجته للناس " .
لذا يجب الإشارة إلى أهم الوسائل المساعدة على الابتعاد عن الطمع والتعويد على القناعة ذكرها أبو حامد الغزالي :
- الاقتصاد في المعيشة والرفق في الإنفاق .
- إذا توفر في الحاضر ما يكفي فلا تقلق بشأن المستقبل .
- أن يتأكد الإنسان أن في القناعة عزة وفي الطمع ذلة .
- أن يكثر تأمله في نعيم الكفار والحمقى وأراذل الناس ثم يتأمل أحوال الأنبياء والصالحين .
- أن يتأمل سلبيات الطمع في كثرة المادة كالخوف عليها والقلق دينيا ودنيويا .
ثامناً : لا تجعل لأحد عليك منة.
من أراد أن يكون محترماً مقدراً بين الناس لا يجعل لأحد عليه منة , فعلى الإنسان أن يعمل ويجتهد ولا يترقب منح الآخرين فقد سئل الأحنف عن المروءة فقال : " العفة والحرفة " .
ويقول علي رضي الله عنه لابنه الحسن : "يا بني إن استطعت ألا يكون بينك وبين الله ذو نعمة فافعل " .
ومن اضطر لسؤال الناس فعليه التنبه لعدة أمور منها :
- أن يتجافى التوسل والذلة بل يعرض حاجته بأدب لا ذل معه
- أن يطلب فقط ما دعته إليه الحاجة .
- أن يعذر إذا مُنِع .
- أن يسأل من هو أهل للمسألة وهو من كان : كريم الطبع , سليم الصدر , متمكنا من المسألة .
تاسعاً : اشفعوا تؤجروا .
الشفاعة الحسنة للآخرين هي مرضاة للرب كما أنها سبيل لمحبة الناس , ويستثنى من هذا صنفان من الناس :
- قسم لا تزيده الشفاعة إلا تقصيراً واتكالاً .
- وقسم تؤدي الشفاعة له إلى مفسدة أكبر .
عاشراً : اجعل الشخص الآخر يشعر بأهميته.
هذه من القواعد المهمة في السلوك الإنساني ,وإن من أقسى المشاعر الشعور بالتهميش وعند إشعار الآخرين بأهميتهم يستجيبوا أكثر بشكل أو بآخر .
الحادي عشر : بل أنتم الكُرَّار .
الإنسان مجبول على حب المدح والتشجيع لذا كان يشجع الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة ويثني على أبي بكر وأصحابه وكان يلقبهم بألقاب لها أعظم الأثر في نفوسهم كأمين الأمة فاختر الصفة الجميلة في الآخر وحفزها ، تكسب صاحبها وتثير فيه الحماس والتحدي .
الثاني عشر : لا تنفخ البالونة فتنفجر.
بعض الناس يبالغون في مدح الآخرين , وهناك فرق بين التشجيع وبين النفاق والتملق والخداع حتى أن الناس تمج ولا تقبل هذا النوع من المجاملين "احثوا في وجوه المداحين التراب " .
وللإفراط في المدح آفات ست : ( يؤدي للكذب - يدخل الرياء لنفس المادح - قد يقول ما لا يتحققه مثل :إنك زاهد - قد يُفرح الممدوح وهو ظالم وفاسق فيعينه على الظلم - قد يدخل الممدوح الكبر والإعجاب - قد يدخل الممدوح الفتور إن مدح على الخير واكتفى بما قدم ).
الثالث عشر : اطلب لها رجيّل .
صاحب الهمة العالية يجب أن يسأل عن الأمور العالية ويبتعد عن سفاسف الأمور ولا يضيع وقته وجهده فيما لا طائل وراءه مهما كان هذا يسر بعض الناس بل يجب أن يوجه الآخرين معه إلى الأعلى والأهم .
الرابع عشر : قلها واسترح .
الاعتراف بالحق مكرمة وفضيلة ، والإصرار على الخطأ منقصة ورذيلة وعندما يعترف الإنسان بخطئه يقي نفسه الحرج .
فإذا تيقنت من خطأك عليك بمراعاة أمور ستة : ( قل الحق وانطق بالصدق - اختر الوقت المناسب للاعتذار - اعتذر بأدب وعاطفة - أكثر من الاستغفار والتوبة لله عز وجل أولا وآخراً - كن واسع الصدر لتقبل لوم الآخر - كفر عن خطئك بالإحسان ).
الخامس عشر : من كان له صبي فليتصاب معه .
تعامل مع الآخرين حسب أعمارهم ومراحلهم فلا يفترض أن يفكر المراهق كالرجل الراشد بل يلعب مع الطفل ويخاطب الصغير بعقله وكذلك كان يفعل أسوتنا صلى الله عليه وسلم فكسب قلوب الصغار والكبار.
االسادس عشر : الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف
من الناس من له علاقات كثيرة أينما حل وارتحل وآخرون لهم علاقات محدودة وهذا يرجع إلى طبيعة كل منهم ومن ذلك الإقدام والمبادرة بالتعارف واكتساب المحبة من الآخرين وهذا خلق أهل الهمم العالية والنفوس الكريمة ولا سيما الحرص على التعارف مع أهل الخير والفضل والعلم.
وهذه المبادرة تحتاج إلى عدة أمور منها :
1- الاقتناع بأهمية التعارف واحتساب الأجر.
2- الجرأة وعدم التردد . 3- الثقة بالنفس 4- الاستفادة من الفرص والمواقف .
5- ترك الخجل والحساسية المفرطة.
6- حسن الاستهلال والعناية بالانطباعات الأولى كما يجب اختيار الزمان والمكان والحديث المناسب لبدء التعارف؛ لأنه المؤثر الأول على نوع العلاقة الإنسانية التي ستنشأ بين الطرفين .
د. علي الحمادي

 







 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ألبرت أينشتاين

الانسان قديما

الإنسان كائن اجتماعي....بطبعه..

العنف المدرسي

كتاب بعنوان المراهقون المزعجون

الإنسان كائن اجتماعي....بطبعه..





 
أدسنس
 
الثانوي التأهيلي-الرياضيات
 

»  الجدع المشترك .

 
 

»  الأولى ع. رياضية .

 
 

»  الأولى ع. تجريبية .

 
 

»  الثانية ع. رياضية .

 
 

»  الثانية ع. تجريبية .

 
 
الثانوي التأهيلي-الفيزياء
 

»  الجدع المشترك ..

 
 

»  الأولى ع رياضية ..

 
 

»  الأولى علوم تجريبية..

 
 

»  الثانية علوم رياضية ..

 
 

»  الثانية علوم تجريبية ..

 
 
الثانوي الاعدادي-الرياضيات
 

»  الثالثة اعدادي رياضيات

 
 

»  الثانية اعدادي رياضيات

 
 

»  الأولى اعدادي رياضيات

 
 
الثانوي الاعدادي-الفيزياء
 

»  الثالثة اعدادي فيزياء

 
 

»  الثانية اعدادي فيزياء

 
 

»  الأولى اعدادي فيزياء

 
 
الثانوي الإعدادي - كيمياء
 

»  الثالثة إعدادي - كيمياء

 
 

»  الثانية إعدادي - كيمياء

 
 

»  الأولى إعدادي - كيمياء

 
 
الثانوي التأهيلي - كيمياء
 

»  الثانية علوم رياضية ...

 
 

»  الثانية علوم تجريبية ...

 
 

»  الأولى علوم تجريبية ...

 
 

»  أولى ع رياضية...

 
 

»  الجذع المشرك...

 
 
امتحانات وطنية - رياضيات
 

»   د العادية - رياضيات

 
 

»  د استذراكية - رياضيات

 
 
امتحانات وطنية - فيزياء
 

»  الدورة العادية - فيزياء

 
 

»  د استذراكية - فيزياء

 
 
جهويات الثالثة إعدادي
 

»  جهويات الرياضيات

 
 

»  جهويات الفيزياء

 
 
فروض الثانوي - الفيزياء
 

»  الثانية علوم رياضية

 
 

»  الثانية علوم تجريبية

 
 

»  الأولى علوم رياضية

 
 

»  الأولى علوم تجريبية

 
 

»  الجذع المشترك العلمي

 
 
فروض الثانوي - الرياضيات
 

»  ثانية علوم رياضية

 
 

»  ثانية علوم تجريبية

 
 

»  أولى علوم رياضية

 
 

»  أولى علوم تجريبية

 
 

»  جذع مشترك علمي

 
 
رياضيات الأولى باك آداب
 

»  امتحانات جهوية

 
 

»  تمارين و فروض

 
 

»  ملخصات دروس

 
 
امتحانات تجريبية 2 باك
 

»  تجريبيات الرياضيات

 
 

»  تجريبيات الفيزياء

 
 
فروض الإعدادي - فيزياء
 

»  فروض الثالثة إعدادي

 
 

»  فروض الثانية إعدادي

 
 

»  فروض الأولى إعدادي

 
 
مختبر العلوم الفيزيائية
 

»  كتب تهم المختبر

 
 

»  وثائق مختبر الكيمياء

 
 

»  وثائق مختبر الفيزياء

 
 

»  جدادات تجارب الكيمياء

 
 

»  جدادات تجارب الفيزياء

 
 
وطنيات الرياضيات
 

»  الدورة الاستذراكية ع ر

 
 

»  الدورة العادية ع ر

 
 
وطنيات الفيزياء
 

»  الدورة العادية ع ر

 
 

»  الدورة الاستذراكية ع ر

 
 
مساهمات أصدقاء الموقع
 

»   الفيزياء

 
 

»   الكيمياء

 
 

»   الرياضيات

 
 

»  مساهمات أخرى

 
 
تعلم مع موقع النجاح

كتب رائعة لتعلم اللغة الإنجليزية باحتراف

 
Maths Halib
 

»  1ère bac science

 
 

»  tronc commun

 
 

»   2ème bac PC et SVT

 
 
Physique Halib
 

»  1ère bac science.

 
 

»  tronc commun.

 
 

»  .2ème bac PC et SVT

 
 
Halib Chimie
 

»  1ère bac. science.

 
 

»  tronc. commun.

 
 

»  2ème bac PC.. SVT